الخميس، 8 نوفمبر، 2012

هيئة التنسيق تطلق صرختها ... واللبنانيون مصابون بالاكتئاب الجماعي


لا جديد في ملف سلسلة الرتب والرواتب، الحكومة لن تحيلها الى المجلس النيابي. دوران في حلقة مفرغة ونار تحت رماد العجز المستمر، عنوانه الاول والاخير التأجل ثم التأجيل.
 هيئة التنسيق النقابية التي تشدد على ضرورة احالة السلسلة بصفة المعجّل الى المجلس النيابي وبدون تقسيط اطلقت صرخة عبر المستقبل قبل تصعيد الموقف.
رئيس رابطة التعليم الرسمي الثانوي في لبنان حنّا غريب اكد ان الامور ذاهبة نحو التصعيد، وقد بدا عليه الغضب والتعب، ولدى سؤاله عمّا اذا كانت الهيئة والاساتذة قد تعبوا من المواجهة والانتظار مع الدولة والحكومة، شدد غريب على ان المعركة مستمرة وان حرب الاستنزاف التي تقودها الحكومة لن تنجح.
المادة الملتهبة على طاولة مجلس الوزراء انتقلت الى الشارع في وقت تتخبط فيه البلاد بملفات امنية واقتصادية وسياسية متراكمة.
ومن خلال قراءتي السريعة لما قاله الناس، لاحظت مللاً غير مسبوق من الاوضاع السياسية والاقتصادية، وكأن الشعب اللبنانسي اصابه الاكتئاب الجماعي، الامر الذي يشير الى ان الامور وصلت الى حدود خطيرة.
وعلى وقع العجز المستمر، من يدفع ضريبة شلّ القطاع العام، ومن يتحمل مسؤولية انهيار البلد وانزلاق الامور نحو قعر الهاوية؟.
لمتابعة التقرير المصوّر يمكنكم مشاهدته على اليوتيوب على الرابط التالي:

شكر للزميل وائل الحلّاق على المونتاج المميز، والزميل ربيع شنطف على الصوت، ومصطفى البابا على التصوير.
سلمان العنداري ... SA

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق