الاثنين، 5 نوفمبر، 2012

لبنان يختار الرئيس الاميركي المقبل بعد ساعات


 
مع اقتراب ساعة الصفر في الانتخابات الرئاسية الاميركية، وبعد اشهر من الحملات والزيارات المكوكية للمدن والولايات التي قام بها كل من المرشح الديمقراطي والرئيس الحالي باراك اوباما، ومنافسه المرشح الجمهوري ميت رومني، توجّهت الى الشارع في اطار تقرير خاص اعددته لتفزيون المستقبل لأسأل الناس في لبنان من يؤيدون اوباما ام رومني؟.

الشارع اللبناني كعادته، خبير استراتيجي في كل الامور السياسية والعالمية والفضائية. يحلل اللبناني ويعتقد ان العالم باسره يدور حول بيروت وطرابلس وجبال الارز ومحور الجنوب. حتى ان بعضهم حاول تصنيف اوباما ورومني ضمن اصطفافاتنا التقليدية، اي بين 14 اذار و8 اذار.

مواقف مضحكة تعرضت لها اثناء طرحي هذا السؤال على الناس، فمنهم من انفجر غضباً ضد السياسة الاميركية، ومنهم من استمر بالتحليل لاكثر من 10 دقائق.

الا انه وبعيداً عن تلك المواقف، فاللبناني مثقف وعارف بالامور الدولية، وقال رأيه الخاص قبل ساعات من انطلاق المعركة الحاسمة في اميركا.

وبانتظار نتائج اليوم الاميركي الطويل الذي يتابعه مئات الملايين حول العالم، يمكن القول ان اوباما اكتسح الشارع اللبناني وحاز على ثقته ، فهل يعود صاحب شعار التغيير الى البيت الابيض؟.
شكراً للزميل وائل حلاق على المونتاج والزميلة نادين على الصوت.

سلمان العنداري ... SA

شاهدوا التقرير الخاص على الرابط التالي :

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق