السبت، 30 أبريل، 2011

ميقاتي "مُحاصر" بحسابات وهواجس: هذه هي القطب المخفية التي تقف وراء "انتظار" الرئيس المكلف "على ابواب العاصفة"

الطريق الى السرايا مليء بالحسابات "الميقاتية" والاشواك الداخلية والخارجية ...
لا شك ان المأزق الحكومي المستدام في بيروت منذ اكثر من 3 اشهر لا يرتبط بما تحمله التقارير اليومية من اخبار ومعلومات تقول بان سبب الازمة يكمن في الصراعات على الحقائب الوزارية داخل فريق الاكثرية الجديدة. اذ ان الشلل الحكومي هذا يرتبط بشكل اساسي بمفاعيل "التسونامي" الذي يضرب على طول المنطقة العربية وعرضها. والاحداث والاحتجاجات المتسارعة التي تحصل في سوريا منذ اكثر من 6 اسابيع تعتبر عاملاً اساسياً في هذه المراوحة، الامر الذي يضع لبنان امام خيارات صعبة ودقيقة من شأنها ان تصيبه بشظايا "الزلزال السياسي" المستمر.  
يختلط في هذا الواقع المعقّد العامل الداخلي بالخارجي، مما يطرح اكثر من علامة استفهام على اداء الرئيس المكلف نجيب ميقاتي، وطريقة تعاطيه مع الامور، في وقت تمر فيه البلاد والمنطقة باسرها بتعرجات وتغيرات قد تكون جذرية وحاسمة.
وفي هذا الاطار يتحدث مصدر بارز في قوى 14 آذار عن "القطب المخفية" التي تحول دون خروج الحكومة العتيدة الى دائرة الضوء، متحدثاً عن حسابات خاصة بالرئيس ميقاتي، وعن اسباب وقوفه "بمواجهة" شروط رئيس تكتل "الاصلاح والتغيير" التعجيزية التي من شانها ان تنتقص من موقعه ومكانته، وان تقضم صلاحيات موقع رئاسة مجلس الوزراء.
يعتبر المصدر ان الثروة الشخصية لميقاتي ستتأثر بشكل كبير في حال ذهب بعيداً في تشكيل حكومة لون واحد. فاذا قررت الادارة الاميركية اعتبار ميقاتي شخص غير مرغوب فيه من الناحية الاقتصادية وقامت بمصادرة او تجميد امواله ومؤسساته، فلن يكون الاخير مسروراً على الاطلاق، وهو الامر الذي يجعله غير متحمساً لتشكيل حكومة. 
ولم ينس الرئيس ميقاتي بعد ما حدث للبنك اللبناني الكندي منذ اسابيع، اضافةً الى انه يتوجس مما قد يحدث للقطاع المصرفي والاقتصادي في البلاد اذ قررت الولايات المتحدة وبلدان غربية عدة اعتماد هذا الاسلوب لمحاصرة حكومته العتيدة.
ويرى المصدر ان الفترة التي امضاها الرئيس ميقاتي في مساعيه لتشكيل حكومة "الاكثرية الجديدة" قلّصت من رصيده في الشارع السني واعطت زخماً اضافياً للرئيس سعد الحريري، وتالياً فانه يعتقد ان رصيده سيكون عرضة لمزيد من التراجع اكثر فاكثر في "شارعه" اذا اقدم على تشكيل حكومة على هوى الثامن من اذار ووفقاً لشروطها.
اضافةً الى ذلك، فان الرئيس المكلف يتفادى معاداة المملكة العربية السعودية في حال تشكيل حكومة "حزب الله" في بيروت، في لحظة يبلغ فيها الصراع بين الرياض وطهران ذروته القصوى، وقد ظهر ذلك جلياً في الاحداث الاخيرة التي شهدتها مملكة البحرين، والتي نتج عنها توتراً غير مسبوقاً للعلاقات الخليجية الايرانية.
ويخشى الرئيس ميقاتي من انعكاس الوضع الامني في سوريا على الوضع الامني في لبنان، في ظل حكومة امر واقع، لا سيما مع "سوء الانقشاع" والرؤية الضبابية تلف الحدث السوري، مما ادى الى نوع من الارباك في كيفية التعاطي مع الواقع المستجد، والذي من شأنه ترك اثار سلبية على سمعة الرئيس المكلف اذا قرر المضي في تشكيل حكومته.
ويلفت المصدر نفسه الى ان خطف السياح الاستونيين السبعة اربك ميقاتي الى حد كبير. فالبيانات المتلاحقة للدول الغربية والتي حذرت فيها رعاياها من السفر الى لبنان وحضتهم على اخذ الحيطة والحذر في تنقلاتهم على الاراضي اللبنانية جعلت من ميقاتي  متوجساً الى حد كبير، ومتخوفاً من ان تتواجه حكومته التي يعمل على تأليفها مع قضية "رهائن اجانب" في لبنان، على غرار ما كان عليه الوضع في لبنان في ثمانينات القرن الماضي.
امر اخر طرأ على حسابات الرئيس المكلف، فمخالفات البناء الفاضحة، والمستمرة في التفاعل كالفطر على الساحة السياسية اللبنانية تحتم على ميقاتي وضع سياسات صارمة وحاسمة وواضحة فيما لو شكل حكومة جديدة، لان امن الدولة وهيبتها ووجودها واستقرارها واحترامها يجب ان يتحقق باسرع وقت، ولان استمرار منطق الدويلات يعني تسليم الامور الى "دولة حزب الله"، مما قد يؤدي الى سخط شعبي وسياسي تُوجّه نيرانه الى الرئيس المكلف، مما يزيد الامور تعقيداً.
ويقول المصدر نفسه انه في حال رأى الرئيس ميقاتي ان انسحابه من التكليف سيكون اهون الشرين، فهو يعلم تماماً انه سيرتكب مجازفة كبيرة قد تقضي على مستقبله السياسي في بلاد تتحرك حولها الرمال وعلى وقع صيحات شعوب المنطقة التي اهتزت تحت وطأتها الانظمة والدول والحكام، ولهذا فهو مستمر في جهوده "حتى الرمق الاخير"، والا فان "النهاية" ستكون مؤلمة وصاعقة واكثر من مذرية.
سلمان العنداري ... SA

الخميس، 28 أبريل، 2011

الزفاف الملكي البريطاني: اسطورة لا تتكرر على الانترنت

الامير وليام وكيت ميدلتون يدخلون التاريخ
بدون ادنى شك، تحوّل حفل زفاف الأمير ويليام، نجل ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز والأميرة الراحلة ديانا، إلى خطيبته كيت ميدلتون الى حديث يومي يتداوله المليارات حول العالم اجمع. اذ ينتظر سكان الارض بشغف مشاهدة الحفل الاكثر فخامةً وشهرةً في القرن الواحد والعشرين، والذي ينقل مباشرةً على الهواء يوم غد الجمعة.
وقبل ساعات من الزفاف، كشفت شبكة "سي ان ان" العالمية عن بعض التفاصيل، وذكرت في تحقيق خاص ان مراسيم الزفاف ستبدأ يوم غد في تمام الساعة الحادية عشر صباحاً بتوقيت العاصمة البريطانية لندن، وقد اختار العروسان كنيسة "ويستمنستر أبي" العريقة، لإقامة مراسم زواجهما، وستمتد المراسم قرابة الساعة تقريباً.
وبالمناسبة، شيدت كنيسة "ويستمنستر أبي" قبل 700 عام تقريباً، وتسع حوالي ألفين و200 شخص، كما أقيم في هذه الكنيسة العديد من مراسم الزفاف الملكية، مثل مراسم زواج الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا والأمير فيليب عام 1947.
ومن المتوقع أن تذهب كيت إلى الكنيسة في سيارة "رولز رويس"، وليس في عربة تجرها الخيول مثلما حدث مع الأميرة ديانا قبل 30 عاماً. ويُتوقع أن تغادر كيت من إحدى قصور لندن، أو أحد الفنادق الفاخرة بالعاصمة البريطاني، بينما سيغادر الأمير ويليام من قصر "كلارنس هاوس"، مقر إقامته الرسمي، وهذه التفاصيل لم يؤكدها مكتب الأمير حتى الآن.  
سيقود موسيقى حفل الزواج جوقتان ترانيم وأوركسترا، وفريق استعراض عسكري، وفريق أبواق، سيعزفون في العرس. وبعد الانتهاء من مراسم الزواج في الكنيسة، سيستقل ويليام وكيت عربة تجرها الخيول، وهي العربة نفسها التي استخدمها والدا الأمير ويليام، تشارلز وديانا، يوم زفافهما، وسيسير الموكب وسط حرس الفرسان وبين صفوف محبي العروسين، وسيمر الموكب بأهم الأماكن التاريخية في لندن، مثل ساحة البرلمان والطريق الرئيسي المؤدي إلي "قصر باكنغهام"، والساحة البيضاء.
اما بالنسبة للضيوف، فقد وجهت الأسرة المالكة الدعوة إلى حوالي 1900 شخص، لحضور الحفل الرئيسي في كنيسة ويستمنستر، وأغلبهم من أصدقاء العروسين والأسرة، أما باقي المدعوين فهم من العائلات المالكة ورؤساء الدول المختلفة، وضباط الجيش والبحرية والقوات الجوية، وحوالي 80 شخصاً من الجمعيات الخيرية التي يدعمها الأمير ويليام.
وستقيم الملكة إليزابيث الثانية حفل غذاء في قصر باكنغهام، لاستقبال ضيوف العروسين، وقد تم دعوة 6 ألاف شخص لهذا الحفل، فيما سيقيم الأمير تشارلز حفل عشاء خاص، يتبعه حفل راقص للأصدقاء تمت دعوة 3 آلاف شخص إليه.
وحتى الساعة، أكدت الأسرة الملكية السويدية حضورها حفل الزفاف، بينما اعتذر أفراد العائلة المالكة اليابانية، بسبب كارثة الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد في 11 مارس/ آذار الماضي، فيما لم يتم حتى الآن دعوة سارة فيرغسون، الزوجة السابقة للأمير أندرو، دوق "يورك."  
وبالنسبة للهدايا، طلب العروسان أن تكون جميع الهدايا الموجهة لهما بمناسبة الزواج، موجهة إلى الجمعيات الخيرية، وأنشأوا موقعاً إلكترونياً لذا الغرض، يمكن أن تقدم التبرعات عن طريقه.
وفي قراءة لحجم تأثير الحدث الملكي على شبكة الانترنت، أظهرت دراسة أجرتها مؤسسة "غرين لايت" التكنولوجية المتخصصة، ونشرت نتائجها وكالة رويترز الاسبوع الماضي، ان الزواج الملكي في بريطانيا يشار اليه تسعة الاف مرة في اليوم على شبكة الانترنت. وأظهر البحث الذي أجرته الشركة انه على الصعيد الدولي فان المتحمسين لزواج الامير وليام وكيت مدلتون يوم 29 ابريل نيسان يزيد على الرافضين بنسبة ستة الى واحد.
وخلال اذار ونيسان كانت هناك 158000 مشاركة تتعلق بالزواج في وسائل الاعلام على الانترنت منها 61 الف مشاركة أو 38 في المئة جاءت في الايام السبعة الاخيرة وحدها. ويمثل موقعي يوتيوب وفيسبوك أصغر نصيب من المشاركات بنسبة واحد بالمئة وثمانية بالمئة بالترتيب بينما تمثل مصادر الاخبار على الانترنت 30 في المئة يعقبها مشاركات المدونين ونسبتها 29 في المئة. وأضافت مؤسسة "غرين لايت" ان موقع تويتر يمثل 17 في المئة والمنتديات 16 بالمئة. غير ان تلك النسب يمكن ان تتغير الان حيث ستصبح مراسم الزواج متاحة على موقع يوتيوب من خلال قناة ملكية رسمية.
وكانت المشاركات بشأن ثوب مدلتون (23 بالمئة) وقائمة الضيوف (20 بالمئة) والهدايا (18 بالمئة) هي الاكثر شعبية. وقال مسؤولون بالقصر انه بالاضافة الى البث المباشر للزفاف فانه سيكون هناك تدوين مباشر وتغذية متكاملة على موقع تويتر فيما يؤكد الكيفية التي تغير بها التكنولوجيا الطريقة التي ينظر بها الى المناسبة الملكية في انحاء العالم مقارنة مع الاحداث الماضية. ويتوقع ان يكون الزواج الملكي من أكثر الاحداث مشاهدة عالميا هذا العام حيث يقدر عدد المشاهدين بما يزيد على ملياري شخص.
وبانتظار يوم غد التاريخي والمهم، (والذي يتزامن مع ايام جمعة غاضبة في اكثر من دولة عربية)، تسود توقعات في بريطانيا بأن يؤدي الزفاف إلى انقطاع خدمة الانترنت في كثير من المناطق، بسبب الضغط الهائل الذي سيكون على الشبكة العنكبوتية لمتابعة هذا الزفاف. وقالت صحيفة "التايم" الشهيرة أن وزير الثقافة البريطاني جيريمي هانت أوضح أن عيون أكثر من ملياري نسمة حول العالم ستكون شاخصة صوب المواقع التي تظهر الزفاف الملكي، فيما تقول توقعات أخرى أن عدد الرغبين بمتابعة الحفل قد يصل إلى مليارين ونصف.

ووفقًا لتقرير موقع تحميل البرمجيات ""سي نت" فإنّ أهم حدث في التاريخ تمت مشاهدته على الانترنت هو ليلة انتصار الرئيس الأميركي باراك أوباما في الانتخابات علمًا أن الحدث سجل 8,6 مليون زائر لمواقع الأخبار في الدقيقة. ويشار إلى أن خطاب أوباما الافتتاحي الذي سجل 7,7 ملايين مشاهد أبطأ حركة الانترنت بشكل كبير.
وعربياً، أعلنت قناة "دبي وان" الاماراتية، التابعة لمؤسسة دبي للإعلام على حصولها على كافة الحقوق الحصرية لحفل زفاف (القرن) الملكي، اذ ستبث مجريات الحدث على الهواء ابتداءاً من الساعة الحادية عشر ظهراً ولغاية الساعة الخامسة من بعد ظهر الغد،  لتكون بذلك القناة التلفزيونية الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط التي تنقل أحد أشهر الأحداث من العاصمة البريطانية لندن، والمتوقع أن يتابعه كافة شعوب أوروبا والعالم.
وكانت دبي وان قد خصصت خلال الاسبوع الحالي العديد من الفقرات الخاصة في برامجها المتعلقة بالزفاف، بالإضافة إلى استضافة العديد من الضيوف المتخصصين في مجالات الإحتفالات الملكية والأزياء الراقية.
بدورها فان أسعار تذاكر الطائرات المتجهة إلى العاصمة البريطانية لندن قد ارتفعت بصورة صاروخية بحسب ما ذكرت "بي بي سي" و"سي ان ان"، غير أن هذا الأمر لم يحل دون قيام العديد من السياح من شرائها للوصول الى هناك من أجل حضور الاحتفالات الخاصة بالزواج الملكي. اذ يخطط نحو 600 ألف سائح لزيارة لندن خلال عطلة نهاية الأسبوع وفقاً لليزا كيرنز، المتحدثة باسم مؤسسة "زوروا بريطانيا".
ومن المتوقع أن تقوم شركة "بريتش إيرويز" الناقل البريطاني، بنقل ما لا يقل عن ربع مليون شخص لوحدها لحضور ومتابعة احتفالات الزواج الملكي، رغم أن أسعار التذاكر تضاعفت عدة مرات. وتبدأ أسعار التذاكر بالنسبة للناقل البريطاني بمبلغ 245 دولاراً، غير أن المقاعد المخصصة لهذه الأسعار الرخيصة حجزت منذ وقت طويل، ولم تعد متوافرة.


واللافت في الامر هو الموقع الالكتروني الرسمي الذي يتابع الزفاف لحظة بلحظة بطريقة ميزة وتفاعلية مع المتصفحين الذي بلغ عددهم اكثر من 200 الف خلال الساعات الثمانية الاولى لاطلاقه منذ ايام. ويتضمن  الموقع جولة خيالية في قصر باكينجهام تشمل كل غرف القصر ما عدا غرفة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية. كما يحتوي الموقع على فيديو عن خطوبة الأمير وليام وكايت في كانون الأول الماضي بالإضافة إلى لقطات من زيارتهما إلى جامعة سانت أندروز مؤخرا.
بالاضافة الى ذلك، ينشر الموقع تفاصيل خاصة بالترتيبات، ولقطات فيديو لاخر التحضيرات، ومعلومات عن اللمسات الاخيرة قبيل ساعات من الحدث. ويمكن للمتصفحين متابعة الزفاف مباشرة على المدونة الرسمية المباشرة، وعلى حساب التويتر وفايسبوك واليوتيوب وفليكر. ورأى المحللون ان اهتمام العائلة المالكة بالاعلام الاجتماعي كسر الرتابة والروتين المعتمد في تقاليدهم واضاف نكهة خاصة سلسة وجاذبة لمئات الملايين حول العالم.
وتجدر الاشارة الى  ان تغطية مميزة تقوم بها شبكة البي بي سي العالمية لتفاصيل الزفاف، ويمكن للمتصفحين زيارة الموقع والاطلاع على تقارير خاصة حول عادات الزواج الملكي، والتشريفات، واهمية خاتم الزواج، وشجرة العائلة المالكة وتفاصيل اخرى غاية في التشويق والاهمية.
وبالتوازي لا تغيب صورة الاميرة الاسطورة ديانا عن البال في هذا الحدث التاريخي، اذ ان وجهها وحضورها الاخّاذ ينال نصيباً وافراً من الزفاف رغم مرور اكثر من 17 عاماً على غيابها.
طبعاً سنشاهد ونتابع الزفاف التاريخي، الا ان هذا الحدث لن يشغلنا عن متابعة مجريات وتفاصيل الاحداث المتفجرة في عالمنا العربي، خاصةً وان يوم غد يصادف الجمعة، حيث يتوقع ان يخرج مئات الالاف من مختلف الدول العربية لمواجهة القمع والدكتاتورية واجهزة المخابرات... مبروك لكيت ووليام... و"عقبال العزابة... والله يساعد الفقير"...


 سلمان العنداري ... SA

الاثنين، 25 أبريل، 2011

اعلاميون سوريون ينتفضون ضد التضليل والكذب... وقوى المخابرات تستمر في القمع والقتل

الشعب السوري بمواجهة النظام ...

واخيراً انتفض اكثر من مئة كاتب وصحافي سوري على ما يرتكبه النظام البعثي من انتهاكات يومية بحق الشعب السوري، فقالوا لا لحملات التضليل الاعلامي التي تمارس كل يوم على شاشات التلفزة الصفراء وعلى صحف النظام التي تردد كل صباح عبارات التدنيس والتخوين والاستخفاف.
وجاء في نص البيان الذي وقعه اكثر من 100 كاتب وصحافي سوري: "نحن الكتاب والصحافيين السوريين نوجه هذا البيان الاحتجاجي ضد الممارسات القمعية للنظام السوري ضد المتظاهرين، ونترحم على جميع شهداء الانتفاضة السورية ضد النظام، ونؤكد على حق التظاهر، وكل ما يطرح من شعارات الوحدة الوطنية، والمطالبة بالحرية، وذلك وصولاً إلى المطلب الأهم وهو إجراء حوار وطني شامل يضم جميع أطياف الشعب السوري يحقق مطالب التغيير السلمي في سورية.

ودان الصحافيون والكتاب السوريون في بيانهم "الإعلام السوري بالتضليل والكذب وعدم إظهار الحقيقة" كما طالبوا "الصحافيين والإعلاميين الشرفاء في المؤسسات الإعلامية السورية أن يتوقفوا عن أداء عملهم الرسمي، وأن يعلنوا انسحابهم من اتحاد الصحافيين في سورية احتجاجاً على هذا الاتحاد الفاشل والأمني، حفاظاً على شرف المهنة الذي يقتضي الوقوف إلى جانب الشعب، وإظهار الحقائق كما هي، وعدم المشاركة في التضليل".
كما دان الموقعون " صمت الكثير من المثقفين السوريين الذين لم يكسروا بعد قيود الخوف، ونطالبهم بإعلان موقف واضح من الممارسات القمعية للنظام السوري بوصفهم جزءا من الشعب السوري البطل، ومن نخبة يفترض أن تكون سباقة إلى قول الحقيقة وألا تبقى في مؤخرة الركب، وإلا فإنها ستبقى خارج التاريخ وحركته".
وبالتوازي مع هذه الخطوة التي من شأنها ان تكسر حاجز الصمت لدى الفئة الاكثر تأثيراً في الشارع السوري، كشف موفع الكتروني معارض عن وثيقة سرية تعود لادارة المخابرات العامة في الجمهورية العربية السورية، ممهورة بعبارة "سري للغاية"، تتضمن محضر اجتماع اللجنة الامنية المصغرة التي اجتمعت قبل نحو شهر من اليوم، حيث تم وضع خطة اعلامية وامنية واسياسية اقتصادية لمواجهة الاحتجاجات والتظاهرات المعادية. وتم الاتفاق في الاجتماع على خطة اعلامية متكاملة لادارة الازمة.
ويحاول النظام عبر خطته الاعلامية الصاق التهم بالمعارضين، وربط الاحتجاجات بنظرية المؤامرة، اضافةً الى تخويف الناس والاقليات من الفتن الطائفية والمذهبية، وفيما يلي تفاصيل الخطة الاعلامية التي اقرتها اللجنة الامنية المصغرة التابعة للمخابرات السورية:
يعتمد العنصر الاعلامي من الخطة النقاط التالية:
"- ربط التظاهرات والاحتجاجات المعادية للنظام بالشخصيات مكروهة عند السوريين كالشخصيات السعودية واللبنانية المعروفة وربط الجميع بالصهيونية وأمريكا. هناك خطة تقوم خلية أمنية بإعدادها وإدخالها بالطرق المناسبة بشكل مؤقت في مواقع مشبوهة باسم خطة بندر بن سلطان قابلة للتصديق والإقناع.
- حملة إعلامية مكثفة تتهم المحتجين والمعادين بالعمالة للسعودية وإسرائيل وأمريكا, وفي حالة حدوث عمليات قتل يجب على الخلية الأمنية الإعلامية تكرار اتهام عصابات مسلحة أو متطرفة وأن الأجهزة الأمنية والجيش يساهمان في حفظ الأمن والاستقرار والأهالي.
- حملة إعلامية غير مباشرة في التلفزيون والقنوات الخاصة والشوارع حول الفتنة الطائفية وتخويف المسيحيين والدروز من الإخوان المسلمين والتطرف الذي سيواجهونه إذا لم يشاركوا في إنهاء الاحتجاجات وفي منطقة الساحل استنفار العلوين ليدافعوا عن نظامهم وحياتهم التي ستصبح مهددة من قبل التطرف السني.
- تكليف بعض العناصر الأمنية في كافة الأجهزة الأمنية بالعمل من خلال الفيسبووك للرد والتشويش على المعادين, وجعل بعضهم يأخذ صفة معادية للنظام بأسماء مستعارة وطرح أساليب وتوجهات تسيء إلى سمعة المعارضين, وكذلك يمكن لهم كشف الأساليب والمخططات المعادية للسيد الرئيس والقطر.
- منع وسائل الإعلام من التواجد في أماكن الشغب, ومعاقبة من ينقل أي خبر لا يخدم القطر, وعدم إظهار أي تهاون في هذا الأمر.

- في حال تمكن المعادون من تصوير أو نقل أية فيدوهات أو صورة ينبغي قيام الخلية الأمنية الإعلامية بتجهيز مشاهد عن الاحتجاجات ووضع ثغرات فيها يمكن بعدها عرضها على الإعلام السوري والشبكات الإعلامية الأخرى وفضح هذه الثغرات وبالتالي يعمم هذا في ذهن الجميع لإفقاد أشرطة وصور المعادين مصداقيتها.
- تعتمد وسائل الإعلام عندما يمنع المراسلين فيها عن التغطية والتدخل على شهود العيان, ونتوقع أن يتجرأ البعض ويتصلوا بالفضائيات كشهود عيان، لذلك يقع على عاتق الخلية الأمنية الإعلامية تجهيز بعض شهود العيان من العناصر الأمنية المحترفة للتحدث مع الفضائيات على أن يكون شهادتهم مبالغة وثغرات يمكن فضحها مباشرة في إعلامنا ومع الفضائيات، وبالتالي تصبح قضية شهود العيان ورقة محروقة.
- تكليف بعض أعضاء مجلس الشعب بمهام للرد على المعادين والمخربين، ووضع بعض النقاط والمحددات لهم في طريقة الرد.

- تكليف بعض الشخصيات في أجهزة الدولة من مناطق الاحتجاج ذاتها بالرد على المحتجين والمعادين.
- في حال كانت حالة العداء شديدة ويصعب التغاضي عنها، لا بد من تحويل العداء إلى مجرد مطالب محلية خاصة بالمنطقة وحسب.

- تسيير قوافل سيارات تحمل صور السيد رئيس الجمهورية، ويمكن أن يضاف لها العلم السوري، من قبل عناصر الأمن وأصدقائهم وأولاد المسؤولين والضبا داخل المدن، وتزويد بعض هذه السيارات بزمامير ممائلة لسيارات الإسعاف لخلق الرهبة في نفوس المارين والسكان.

- استضافة بعض المعارضين في التلفزيون السوري، ويمكن استخدام التخجيل وشي من اللباقة معهم، فهذا يخفف مطالبهم ويحولها إلى مطالب بسيطة يطلبون من السيد الرئيس تقديمها لهم، كما لهذا الأمر فائدة في خلق شروخ داخل الرؤوس الحامية والمعادية في المعارضة.

- إصدار وزارة التربية لتعليمات مشددة وتحذيرات للمدارس والطلاب حول استخدام الفيسبووك.

- تكليف بعض الفنانين المعروفين بولائهم أو الممسوكين من قبلنا بالحديث مع مناطق الاحتجاج أو بالرد على المعارضين والمحتجين بحسب ما نضعه لهم".
في المحصلة يمكن القول ان كل الاتهامات السورية لنواب لبنانيين بالتدخل بالاحداث والاحتجاجات قد سقطت الى غير رجعة، وهي مردودة الى اصحابها والى مفبركيها في الغرف السوداء المظلمة، كما ان اتهام المتظاهرين بالعمالة والسعي لاحداث الفتنة لم يعد يصدّق ولم يعد ينطلي على احد.
كفى صمتاً... حاجز الخوف انكسر، وها هو المجتمع السوري يرفع صوته بوجه نظامه وحزبه الحاكم. على ان تحمل الايام القادمة مزيداً من الشجاعة، ومزيداً من الاخبار التي تفضح ممارسات "حزب البعث" وانتهاكاته المستمرة.

سلمان العنداري ... SA

الأحد، 24 أبريل، 2011

النظام السوري يفترس شعبه ... والإعلام الرسمي يستمر بالكذب والتضليل


الاعلام الرسمي السوري يستمر بالكذب ...
 اخبار القتلى والجرحى واصوات الرصاص الحيّ تكاد لا تفارق الساحة السورية والانباء التي تبثها شاشات التلفزة ووكالات الاخبار العالمية... تستمر مشاهد القتل والاعتداء على متظاهرين في سوريا بعد اكثر من 5 اسابيع من انطلاق الاحتجاجات الشعبية.

العنف يتوسع ويكبر، ورقعة الاحتجاجات تمتد من مدينة الى اخرى ومن جامعة الى اخرى وسط غضب شديد لما يقوم به النظام من قتل واعتداءات على المواطنين والشباب الذين يهتفون بالحرية والاصلاح والتغيير.

كل اسبوع وحمام الدم لا ينته. يقول النظام ان ما تشهده البلاد مؤامرة كبرى تستهدف دور سوريا السياسي في المنطقة، في وقت يستمر فيه الاعلام الرسمي بممارسة شتى انواع التضليل والتعتيم، متّهماً ابناء وشباب "الثورة" بانهم ينفذون مخططاً خارجياً، فيعرض تارة صوراً لمضبوطات ولاجهزة وادوات يستخدمها هؤلاء في تحركاتهم، وتارةً اخرى "يزعم" ان اعمال العنف والقتل ناتجة عن اعمال مسلحة لمجموعات تخريبية وارهابية تسرح وتمرح في الشوارع والازقة.

الاحداث في مكان والاعلام السوري الرسمي في مكان اخر. اذ ينشغل التلفزيون البعثي ببث مباشر "لمهرجان حلب للطفولة"، و"لحركة السير الهادئة في دمشق الابية"، و"للاجواء المريحة في صروح الجامعات والكليات والمدارس"، وكأن شيئاً لم يكن، معتبراً ان "الحياة طبيعية في كل المحافظات والاحتجاجات محصورة وتكاد لا تذكر". حتى ذهبت بعض الصحف الى القول بأن "يوم الجمعة كان الاكثر هدوءاً منذ 5 اسابيع، اذ عاد المواطنون الى منازلهم بعد تأديتهم للصلاة في الجوامع المنتشرة على طول البلاد وعرضها".

وكان "يوم الجمعة الهادىء" اليوم الاكثر دموية منذ بداية الاحتجاجات الشعبية بعد شهر من المظاهرات بالحريات السياسية وإنهاء الفساد، فشاهد العالم اجمع الاستبداد والطغيان على الهواء، في وقت اكدت الانباء ان قوات نظامية ومسلحين موالين للرئيس السوري قتلوا بالرصاص 88 مدنياً يوم "الجمعة العظيمة".

وتحت عنوان "التخريب خلف الشعارات البرّاقة"، كتب الدكتور عيسى الشمّاس مقالة "مزرية" في صحيفة "الثورة" التابعة للنظام،  انتقد فيها التظاهرات بشدة، متسائلاً: " أي حرية تلك التي ينادون بها إلا الفوضى والعبث بأمن الوطن والمواطن؟ وأي شهيد ذاك الذي يفدونه بدمائهم التي تجردت من أصالتها هم وأعوانهم من يستبيح اغتيال المواطنين من حماة الوطن رجال الأمن والناس الأبرياء ويزيدون برصاص الغدر والخيانة عدد الشهداء الذي تجاوز العشرات إضافة إلى الجرحى الذين تجاوز عددهم المئات؟".

التحليلات الصحفية البعثية اشبه ما تكون بالسوريالية المتخمة بالانكار والتجاهل والاسقاط، اذ طالب الكاتب نفسه المعارضين بالكف عن الشعارات الخادعة "التي كشفت زيف إدعاءاتهم وحقيقة نياتهم"، وبعدم الاستظلال تحت ظلال الحرية "التي أفقدوها كل المعاني الإنسانية السامية"، وبعدم الاحتماء وراء كرامة الشهداء "وألوان دمائهم الطاهرة التي أهرقها غدر عصاباتهم ظلماً وتعمداً تلبية لأسيادهم لقاء حفنات من الدولارات والوعود البراقة الكاذبة لقد ذاب الثلج وبان المرج".

هذا وينصح النظام "ابناءه" بالعودة الى الرشد وبالتحلي بالحسّ الوطني "قبل فوات الاوان". ليطلق المحللون التابعون لقصر المهاجرين كتاباتهم وافتتاحياتهم على طريقة "الاخ الاكبر" محذّرين مهددين متوعدين: "فالشعب لا يرحم والتاريخ لا يرحم والهزيمة أبداً للمفسدين والمأجورين والنصر للشعب الصامد بوعيه وبوحدته الوطنية الراسخة، وعلى الباغين تدور الدوائر".

وبعيداً من الاعلام البعثي الكاذب والتضليلي، المتخم بالاتهامات والادعاءات والافتراءات والدعاية الفاشلة، ضاق ذرع وزير الخارجية وليد المعلم الذي اعتبر أن "الأمر لم يعد من الممكن السكوت عنه، ويتطلب اتخاذ الإجراءات الكفيلة بحفظ الأمن".

تصريح مرفوض جملةً وتفصيلاً يمكن وضعه في سياق تبريري يسبق استخدام مزيداً من القوة المفرطة يزيد من فداحة الصورة. اذ يتحتم على الادارة السورية ان تبادر فوراً الى وقف اعمال العنف والقمع بهذه الطريقة الوحشية، بدل افتراس مواطنيها بهذا الاسلوب الاجرامي الذي لا يحترم كرامة الانسان وحريته الاساسية بالتعبير السلمي والحضاري.

باختصار، فان ما يجري في سوريا يتجاوز كونه "حملة تحريضية واسعة"، او "لعبة اعلامية تديرها بعض المحطات الاخبارية العربية والعالمية من  تجييش سياسي واعلامي غير المسبوق"، وقد تكون مشاهد الغضب والدم المسفوك على الارض كافية لتقييم حجم الحدث والانتهاكات التي يقترفها النظام ضد شعبه كل يوم في لخظة انكشف فيها الاستبداد وانفضح امره... انها بداية النهاية.


سلمان العنداري ... SA

الأربعاء، 20 أبريل، 2011

"من طرابلس الشام الى الشام": حزب التحرير يتحرّك دعماً "للثورة السورية" وتيار المستقبل يحذّر من "مغامرة غير محسوبة"...


تحت عنوان "من طرابلس الشام الى الشام"، يُنظّم "حزب التحرير – ولاية لبنان" تظاهرة شعبية في مدينة طرابلس يوم غد الجمعة  "هدفها دعم الاحتجاجات الشعبية الحاصلة في سوريا المُطالبة بمزيد من الحرية والاصلاحات، ورفضاً لممارسات النظام الذي يستخدم القوة في مواجهة الاعتراض المتزايد" وسط غليان سياسي تشهده الساحة الداخلية اللبنانية، حيث يستمر تبادل الاتهامات بتورط "تيار المستقبل" في الاحداث السورية.

وفي منشور وُزّع في شوراع المدينة، جاء فيه: "نصرةً لإخواننا في سوريا، حيث يمارس نظام الطغيان صنوف القتل والتعذيب والاذلال، وانضماماً الى مسيرة الامة لاستعادة سلطانها المغصوب"، دعا "حزب التحرير" الى "تظاهرة النصرة لثورة الشام من طرابلس الشام"، انطلاقاً من الجامع المنصوري الكبير عقب صلاة الجمعة المقبل.

وفي هذا الاطار تحدثت معلومات خاصة عن اتصالات سياسية على اعلى مستوى تجري بين "حزب التحرير" وقوى شمالية سعياً لتأجيل او الغاء هذه التظاهرة نظراً لتداعياتها السلبية المحتملة على الساحة الطرابلسية واللبنانية". كما ابدت مراجع اسلامية شمالية مخاوفها من انتقال الصراع في سوريا إلى الداخل اللبناني، داعيةً "إلى منع تظاهرة حزب التحرير، وتجنيب طرابلس الانزلاق نحو المجهول".

هذا وابدت القيادات السنية السياسة والدينية معارضتها وتحفظها لهذه التظاهرة. وكانت معلومات صحفية قد ذكرت ان "الرئيس سعد الحريري اتصل بوزير الداخلية زياد بارود وباللواء اشرف ريفي طالبا اتخاذ القرار الملائم بما يمنع استعمال لبنان ساحة للتدخل في الشأن الداخلي السوري، خصوصا وأنّ هذا التدخل يمكن ان يعطى له لون مذهبيّ محددّ".

لا شكّ ان تنظيم تظاهرة شعبية مناهضة للنظام السوري في عاصمة الشمال في هذا التوقيت بالذات يحمل الكثير من المحاذير والارتدادات على اكثر من مستوى وعلى اكثر من صعيد. فما هي اهداف التظاهرة؟ وهل من تخوفات امنية من امكانية حصول اشتباكات مع قوى وتجمعات موالية للنظام السوري؟ وما هو موقف "تيار المستقبل" من تحرك يوم الجمعة؟ وهل يتراجع حزب التحرير عن قراره، فيعمد الى تأجيل تحركه او الغائه تجنباً لمزيد من التأزيم والانحدرا في العلاقات اللبنانية-السورية؟

رئيس المكتب الاعلامي في "حزب التحرير" احمد القصص يعتبر ان "التحرك ليس بجديد، اذ سبق ونظم الحزب عدداً من التظاهرات لدعم ونصرة الشعب في تونس ومصر وليبيا، وما يجري اليوم في سوريا يعتبر من نفس القبيل. حيث يتعرض الشعب للاضطهاد والظلم، ويُقتل منه المئات من اجل تثبيت عرش لا شرعية له، ولهذا فمن الطبيعي ان نتعاطف وان نتضامن مع اخواننا في كل مكان، وان ننظم مثل هذه التحركات".

ويرى القصص في حديث خاص ان المواقف المتحفّظة على اقامة التحرك "مبالغاً بها الى درجة كبيرة"، على اعتبار ان "الجهات الاساسية التي عارضت تنظيم التحرك هي تلك المدعومة والتابعة للنظام السوري، اضافةً الى ان بعض القوى الاخرى نأت بنفسها عن المشاركة منعاً للاحراج السياسي".

بدوره يعتبر القيادي في "تيار المستقبل" مصطفى علوش بأن "هذا التحرك يجب ان لا يحصل، فبالرغم من تأييدنا لكل التحركات الديمقراطية للشعوب ولكننا لا نعتبر بان للبنان اي مصلحة بان يخرج بتظاهرات شعبية، لا سلباً ولا ايجاباً، ولا تأييداً ولا اعتراضاً على النظام في سوريا".

ويشدد علوش في اتصال معه "على ضرورة تفضيل مصلحة لبنان على كل الامور الاخرى، مع الاشارة الى اننا نؤيد التطلعات الديمقراطية للشعب السوري المتعطّش للتخلص من الذلّ وفقدان الكرامة، الا انه ليس من مصلحة البلاد ان تكون طرفاً في هذه الاحتجاجات في الوقت الحالي بأي شكل من الاشكال".

واذ يلفت علوش الى "ان ما يقوم به حزب التحرير هو مغامرة غير مسؤولة، لا تنم عن حرص على المصلحة الوطنية"، يرفض القصص القول بان تحرك يوم الجمعة يتّخذ طابعاً مذهبياً، "فحزب التحرير معروف برفضه ونبذه للطائفية والمذهبية، وعلى الاطراف المتصارعة في لبنان ان تتوقف عن الحشد المذهبي البغيض، وان تدعم بشكل واضح نضالات الشعوب في سبيل الحرية والاستقلال والعيش الكريم".

ووسط مخاوف امنية من ان يعمد مؤيدو النظام السوري الى تنظيم تظاهرة مقابلة قد تؤدي الى اشتباكات واشكالات قد تمتد الى مناطق لبنانية اخرى، يستبعد علوش ان "يجنح المشهد الى هذا الاتجاه، الا ان التدخل في شأن دولة مجاورة سيؤدي الى تداعيات سلبية خاصةً وانه يتم التعاطي بمسألة شديدة الحساسية وبالغة الدقة على اكثر من مستوى". في المقابل يرفض المسؤول في حزب التحرير هذا المنطق معتبراً "ان الامة الاسلامية واحدة ولا تعنينا الحدود الموجودة بين الحدود والبلدان".

هذا ويؤكد القصص على "الطابع السلمي للتظاهرة"، مشيراً الى ان "القانون والدستور يضمنان حرية التظاهر والتعبير للجميع، ولكل طرف الحق في تنظيم تحركات موالية او مناهضة شرط ان لا يتخذ الامر طابعا عنفياً بأي شكل من الأشكال".

"القرار صدر ولا تراجع، والدعوة وصلت الى الناس التي ستتواجد بكثرة في شوارع طرابلس لتهتف نصرة للشعب السوري" يقول القصص الذي يرفض تأجيل او الغاء التحرك تحت اية اعتبارات "لاننا نصر على حق الامة في استعادة سلطانها ضد فئة لا شرعية لها". الى ذلك يبقى الترقب سيد الموقف، فكيف سيكون المشهد الطرابلسي يوم الجمعة؟...


سلمان العنداري ... SA

بعد رفع حالة الطوارىء ... النظام السوري يواجه امتحاناً صعباً

الشعب السوري يصر على اصلاح حقيقي وجذري في سوريا

بعد اكثر من شهر على اندلاع الاحتجاجات الشعبية الدامية والتي ادت الى سقوط مئات القتلى والجرحى، وعلى وقع المطالبة بمزيد من الحرية والاصلاحات، أقرت الحكومة السورية مشاريع قوانين تلغي حالة الطوارئ ومحكمة أمن الدولة العليا، وتنظم حق التظاهر السلمي.

وجاء هذا القرار بعد وعود عدة اطلقها المسؤولون في الادارة السورية، وعلى رأسهم الرئيس بشار الاسد، اذ اقر مجلس الوزراء برئاسة عادل سفر على وقع الغضب الشعبي المتنامي والاعتداءات القمعية، مشروع مرسوم تشريعي ينهي حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد والمعلنة منذ عام 1963. كما قضى مشروع مرسوم آخر بإلغاء محكمة أمن الدولة العليا، وإحالة الدعاوى المنظورة أمامها إلى مرجعها القضائي المختص.

كما أقرت الحكومة مشروع مرسوم تشريعي يقضي بتنظيم حق التظاهر السلمي للمواطنين بوصفه حقا من حقوق الإنسان الأساسية التي كفلها دستور الجمهورية العربية السورية، وفق نواظم إجرائية تقتضي حصول من يرغب بتنظيم مظاهرة على موافقة وزارة الداخلية للترخيص بتنظيمها. على ان تحال هذه المشاريع القوانين إلى رئيس الجمهورية لإصدارها وإعطائه الصفة التنفيذية.

وتعد حالة الطوارئ النافذة منذ نحو نصف قرن محل انتقاد الحقوقيين الذين يرون أنها غير قانونية أو دستورية لجملة أسباب منها أن حالة الطوارئ الحالية صدرت في حينه عن مجلس قيادة الثورة وليس عن طريق مجلس الوزراء كما ينص الدستور السوري، الذي أصبح نافذا بعد أكثر من عشرة أعوام على إعلان حالة الطوارئ.

نتائج كارثية جداً نتجت عن حالة الطوارىء المفروضة على البلاد، اذ ازداد القمع والامساك بالسلطة، وازدادت معها الانتهاكات الصارخة لحقوق الانسان ولكرامته، وتحولت الحرية والديمقراطية الى تعابير ممنوعة في قاموس الداخل السوري باعتبار انها تناقض ما ينص عليه قانون الطوارىء من تضييق وخناق على الشعب بكل فئاته.

وفي هذا الاطار، اشارت دراسة حقوقية إلى تقديرات باختفاء نحو 17 ألف مواطن سوري، وتعذيب الآلاف منذ إعلان حالة الطوارئ. كما تشير دراسة سابقة لرئيس جمعية حقوق الإنسان في سوريا المحامي هيثم المالح نشرت في 2003 إلى عدم وجود نص قانوني يحدد اختصاص السلطة العسكرية والقضاء العسكري في حالة إعلان الإدارة العرفية.

وترصد الدراسة جملة من الآثار السلبية لحالة الطوارئ على حقوق الإنسان يُذكر منها: انعدام ممارسة السلطة القضائية لأية صلاحية بصدد الاعتقالات، ومراقبة الاتصالات الهاتفية والبريدية، ومنع المحكومين بعد الإفراج عنهم من الحصول على جوازات سفر بأوامر الأجهزة الأمنية، وطغيان الأجهزة الأمنية والرعب، وإلغاء حصانة الملكية الفردية، ومصادرة الآلاف من دور السكن بحجة الأمن.

وبالعودة الى التاريخ، عرفت سوريا قوانين الطوارئ منذ عهد الانتداب الفرنسي أواسط عشرينيات القرن الماضي، ثم صدرت مجموعة أخرى من القوانين، لكن أبرزها وآخرها المرسوم التشريعي رقم 51 الصادر في الثاني والعشرين من كانون الأول 1962. وبموجب هذا القانون أعلنت في سوريا حالة الطوارئ إثر انقلاب عسكري قاده حزب البعث العربي الاشتراكي في الثامن من آذار 1963 حيث أعلنت الأحكام العرفية بالأمر العسكري رقم 2.

وعند إعلان حالة الطوارئ يسمى رئيس مجلس الوزراء حاكما عرفيا وتوضع تحت تصرفه جميع قوى الأمن الداخلي والخارجي ويمنح الكثير من الصلاحيات. وتجيز المادة 4 من القانون للحاكم العرفي أو نائبه وضع قيود على حرية الأشخاص في الاجتماع والإقامة والتنقل والمرور في أوقات معينة، ومراقبة الصحف والنشرات والمؤلفات وغيرها، وأن يحيل المخالفين إلى المحاكم العسكرية.

اما اليوم وبعد الغاء حالة الطوارىء الطويلة التي استمرت لعقود، يفترض بالسلطات السورية وقف التدابير الاستثنائية ورفع القيود على حرية الأشخاص، ووقف الرقابة على وسائل الإعلام وغيرها. على ان تتوقف بدورها آلة القتل الامنية والمخابراتية عن مواجهة الشعب المصرّ على التغيير الايجابي في الساحات والمدن والجامعات. فهل ينجح النظام في الامتحان، وهل تتحقق الحرية في عاصمة الامويين، وهل ستترجم هذه الاقوال مشاريع القوانين الى افعال وتطبيقات على الارض ام انها ستبقى مجرد حبر على ورق لا اكثر ولا اقل؟... الجواب في الايام والاسابيع القليلة المقبلة.

سلمان العنداري ... SA

الأحد، 17 أبريل، 2011

عندما يتواطىء الفنان مع النظام ... نجوى كرم "تبايع" بشار القائد ... في مواجهة الشعب السوري !!



في وقت تشتعل فيه المنطقة العربية بصرخات الاحرار الذين انتفضوا رفضاً لاستمرار القتل والقمع والاستزلام، ورفضاً لانظمة تآكلت مع الزمن وعاثت بالارض خراباً وفساداً... وفي وقت يسقط فيه الشهداء والابرياء على الطرقات برصاص قوى المخابرات التابعة لزعماء لن يحترموا يوماً كرامة الشعب وعزّته... لم يكن ينقصنا سوى مزيد من الفن الهابط والاصوات الفاجرة التي تزايد شمالاً ويميناً والتي تهلل عالياً بدون اي خجل دعماً لهذا النظام وذاك.
المفاجاة الكبرى هذه المرة اتت من الفنانة اللبنانية "المحترمة" نجوى كرم... اذ امتلىء اثير موقع اليوتيوب بأغنية  تهتف فيها "لبشار القائد" وللنظام البعثي الذي يقمع شعبه والذي حكم لبنان ومنطقتها زحلة البقاعية لاكثر من 30 عاماً، حيث مارس فيها رستم غزالي وازلامه اشد انواع القهر والطغيان.
صدمة كبيرة أصبت بها عندما سمعت كلام الاغنية الذي استفزني واغضبني واحبطني الى اقصى الحدود.
"رايات بيض وسود بالشام مرفوعة... ودقات قلب البطل لبعيد مسموعة ... وسيوف تلمع حزن ورماح مش عم تنشف دموعها... وفرسان عم بتقول مفجوعة ... بالشام قام الاسد بقلوبنا بلبنان عم يوعى..."
كلمات لا تليق بفنانة تملك صوتاً جبلياً قوياً جعلها تتربع في قلوب مئات الالاف من الشعب اللبناني. مع الاشارة الى انها الفنانة عينها التي غنت "وبتسألني ليس مغرب" عام 2004، عندما اتهمت فيها الطبقة السياسية بالفساد والسرقة، الامر الذي دفع "القوى الظلامية" في لبنان الى منع بثّها وحجبها عن اثير الاذاعات وشاشات التلفزة.
نست "السيدة نجوى كرم" ان الشام مفجوعة بمسلسل القتل المنظم وبالاعتداءات والانتهاكات التي ترتكبها قوى النظام السوري بحق المتظاهرين في شوارع سوريا من الشمال الى الجنوب مروراً بدمشق. فعن اي بطل تتحدث وعن اي حزن تتكلم وعن اي اسد قائد تهلل وتزغرد يا ترى؟.
تقول "نجوى" في اغنيتها : "بدنا نحافظ بدنا نحافظ عالشام الي عمرها حافظ... بدنا الاستقرار... ونبايع بشار، وحدو كل الحافظ حافظ".
نست الفنانة "المحترمة" ان الاستقرار لا يتحقق بمزيد من الاستبداد والقهر لاهل الشام وبنياس ودرعا وحلب والسويداء والقامشلي، والاستقرار لا يمكن ان يتحقق في بلد يستمر فيه القتل والظلم والتعنت والاستزلام.
واذا ارادت السيدة نجوى كرم ان تبايع بشار الاسد فلتذهب الى سوريا ولتنضم الى فرقة مجلس الشعب ولتؤدي هذه الاغنية في بهو البرلمان المُصادر مع رفاقها في الحزب الحاكم من كل المحافظات والمناطق.
كلامك يا "ست نجوى" مرفوض جملةً وتفصيلاً، فكيف لك ان تغني لقائد ارتكب المجازر وارعب الصغار والنسوة، وصبّ جماح حقده في كأس التلاعب بمصير بوابة العالم العربي وقلب العروبة والنضال والاحرار؟.
كيف لك ان تتجاوزي كل الاصول لتتجاهلي في اغنيتك الصفراء ارادة مئات الالاف من السوريين الذين يسعون بكل سلام الى التغيير الايجابي في بلاهم، وكيف تحول حافظ وابنه بشار في ليلة وضحاها الى قائد بطل لا يقهر، والى اله مقدس لا يمسّ؟...من المعيب ان نسمع من فنانة لبنانية محترمة مثل هذا الكلام الهابط، في وقت تتساقط فيه احجار الدومينو في المنطقة.
وتضيف الاغنية الاسطورة: "بدنا نحافظ بدنا نجاهد بالروح الباسل ونسلم بشار القائد رايتنا السورية ... ويحملنا من نصر لنصر وينقلنا من عصر لعصر.. ويا حلم الحافظ بيحافظ..." فعن اي عصر تتكلم تلك الفنانة الثورية؟، عن عصر الانقسام الفلسطيني، ام عن عصر التبعية لايران، ام عن عصر دعم احزاب لبنانية فئوية بالقمصان السود، ام عن القتلى الذي يسقطون كل يوم في ساحات سوريا؟...
عن اي عصر تحدثنا نجوى كرم؟... عن عصر الانقسام العربي، ام عن عصر اضطهاد المعارضين والمثقفين والشباب؟...
والمضحك في الغنية مقطع يقول: "بدنا السلم وما منساوم عحدود بحزيران وحدك يا بشار نقاوم ليعود الجولان... وتبقى سوريا ولبنان ملتزمي بسلم الشجعان... وع احلام السلم نحافظ"...
مثيرة للسخرية هذه الجمل المركبة الشبيهة لما يقوله الاعلام الرسمي الذي لا يصدّق.
بالتأكيد فان كلام "الست نجوى" مقتبس من المقالات اليومية "المضللة" التي تنشرها صحف النظام كل يوم، اذ لبرهة تخيلنا ان سوريا تقود جبهة المقاومة في العالم العربي، وان جبهة الجولان مفتوحة لالاف المقاومين الابطال بوجه العدو الاسرائيلي...
واذا كانت نجوى تريد المقاومة مع بشار واستعادة الجولان والانخراط في سلام الشجعان كان عليها ان تدرك ان بشار يستعمل لبنان وشعبه كرهينة لسياساته المعروفة بكسب الوقت، وانه مستعد في اي لحظة من اللحظات على المساومة على كل "الثوابت" من اجل كسب رضا "هذه الدولة" او "تلك"، وكنا نتمنى على "الست المحترمة" ان تتذكر كيف تحول لبنان الى ساحة مفتوحة وورقة مساومة لصالح النظام القابع في قصر المهاجرين.
نتمنى على نجوى كرم ان تتراجع عن هذه الاغنية الوقحة، وان تغني للاحرار في العالم العربي الذين تمكنوا من اسقاط انظمة بلادهم بدل الاستمرار في كلامها "السخيف" الذي اسقطها من لائحة الكبار في لبنان.
على كل حال اقترح مقاطعة اغنيات نجوى كرم، ووضع اسمها على رأس لائحة سوداء قد تطول بحق "الاصوات التابعة" للانظمة المستبدة، و"الاصوات المناهضة للحرية والتغيير والامل" في هذا العالم العربي.
ومن غير المستبعد ان نستفيق صباحاً على اغنية جديدة لنجوى كرم ومثيلاتها تمجّد فيها القائد الاخ الجبار الذي لا يقهر معمر القذافي وامثاله... بئس الفن الهابط... وبئس الاستبداد المستمر...
على كل حال ... عندما يسقط النظام وينتصر الاحرار... ستتداعى كل هذه الاصوات كاوراق الخريف، ولم يبق هناك سلاطين طرب او شمس للاغنية... لان الاغنية الحرة والصادقة وحدها ستبقى ...ونقطة على السطر .
سلمان العنداري ...SA

لمشاهدة الفيديو وسماع مقطع من الاغنية:

السبت، 16 أبريل، 2011

بين تميّز "غوغل" ولغز شارلي شابلن ... ابداع ونضال ورسالة

الدكتاتور احد اهم افلام شابلن ....
احتفل موقع "غوغل" عملاق محركات البحث على الشبكة الالكترونية اليوم "السبت" بالذكرى ال122 لولادة الممثل الاسطورة، الانكليزي تشارلي شابلن الاسطورة الذي طبعت صورته في التاريخ على مدى اجيال، ليتحول الى ايقونة في السينما والتلفزيون والاعمال الدرامية الصامتة.
وللمناسبة عرضت "غوغل" في الصفحة الرئيسية لموقعها فيديو قصير تكريماً لشابلن. وتمكّن مئات الالاف من المستخدمين من الولوج عبر "غوغل" الى عدد كبير من المواقع الالكترونية التي تحدثت عن شابلن وعرّفت عن حياته ومسيرته الفنية والمهنية الطويلة.
يذكر انها ليست المرة الاولى التي تكرّم فيها "غوغل" كبار الكتّاب والممثلين والمفكرين في العالم، فمنذ نحو شهرين، احتفل الموقع بذكرى ولادة الاديب اللبناني العالمي جبران خليل جبران. اذ تعتبر ادارة هذا "المحرّك العملاق" ان مثل هذه الخطوة تساهم بشكل كبير في استذكار من دفع الانسانية قدماً الى الامام.
الطريقة مميزة في الاسلوب والتقديم والشكل. ولا شك ان غوغل باتت تملك تأثيراً كبيراً على "الرأي العام العالمي" لما تبرزه من اخبار لعشرات الملايين حول العالم.
وعوّدتنا غوغل ان تفاجئنا بخدمات جديدة وبأفكار لامعة وبرّاقة في عالم الانترنت والمعرفة، لدرجة انه بات من الصعب ان ينافسها اي محرك بحث اخر على الشبكة العنكبوتية الهائلة.
وقبل التطرق باختصار لابرز محطات حياة الممثل الشهير شارلي شابلن، تجدر الاشارة الى انه بامكان غوغل ان تحتفل بعيد ميلاد كل شخص منا، وهي خطوة تجعلنا نشعر بالتميز والفرادة، اذ تكفي "بحسب مدونة غوغل الرسمية" ان تقوم باضافة تاريخ الميلاد الى ملفاتك، لتكتشف يوم ميلادك ان شعار "غوغل تعدّل قليلاً ويشير الى اسمك، وعندما تدخل الى الرابط تظهر الملفات والمعلومات المتعلقة بك شخصياً... انها طريقة رائعة للاحتفال ... لا؟.
صفحة غوغل الرئيسية كما بدت اليوم

وبالعودة الى شابلن، يُعرف عنه انه اشتهر بمناصرته لقضايا البؤساء والطبقة الكادحة "البروليتاريا". فانتقد البرجوازية والطبقية الاجتماعية التي طبعت جل أعماله السينمائية الصامتة والناطقة التي وصفت بفن "الكوميديا السوداء"، الامر الذي دفع اشهر واعرق الصحف البريطانية بمنحه لقب "رجل أوروبا البائس".

كما اشتهر ببدلته وقبعته السوداء وبعكازه الشهير، واستطاع بعبقرية فنية خارقة أن ينقل للجمهور بالحركة والصورة ما عجزت الأفلام الناطقة عن إيصاله، فظل متشبثاً حتى بعد ظهور الصوت بالسينما الصامتة لإيمانه أن هذا الاختراع يقتل السينما.
 انتقل شابلن من حياة البؤس والفقر التي عانى منها في سنوات طفولته إلى عالم الأضواء والشهرة والثراء، لكنه ظل دائماً وفياً للقضايا الإنسانية من خلال 100 عمل سينمائي قدمها للإنسانية.


قام بتأليف كتاب يتناول قصة حياته واستعراض مواقفه في مسائل شتى وغيرها من الأمور، وصدر هذا الكتاب تحت عنوان "قصة حياتي".
من أشهر أعماله التي ظلت عالقة في تاريخ السينما "حياة كلب", و"الطفل " 1921 و"الدكتاتور"1940، فضح خلالها رجال الدين والسياسة والبوليس وأرباب العمل.
ساهم شابلن عام 1923 في تأسيس شركة الفنانين المتحدين، وكان فيلم "الرأي العام" باكورة إنتاجها السينمائي، ولكن أفلام شارلي الرئيسية أنتجها هو بنفسه، ومن أبرزها "الأزمنة الحديثة"، و"الديكتاتور"، حيث كان فيلم "الأزمنة الحديثة" هو آخر فيلم صامت لشابلن، لدخول الصوت إلى السينما.
كان فيلم "الديكتاتور" هو أول فيلم يُسمع فيه صوت شابلن، حيث كان يدعو من خلال الفيلم إلى المقاومة والنضال ضد النازية، معتبراً ذلك واجباً أخلاقيا وإنسانيا وكفاحيا، متجاوزاً بذلك حدود المأساة الفردية من جهة، ومظهراً من جهة ثانية صورة أخرى من صور الالتزام السياسي لديه.

المعروف أن تشارلي هو يهودي بريطاني، ولكنه رفض الجنسية الإسرائيلية، كما رفض قبله يهودي آخر هو العالم العظيم آينشتاين الجنسية الإسرائيلية ورئاسة الكيان الصهيوني، وعندما استقرّ شارلي شابلن في الولايات المتحدة، لم يهاجر إلى إسرائيل أو يلتحق بها، وظل قابضا على جمر مبادئه الإنسانية في الوقوف مع المضطهدين والمطحونين، والتصدي للديكتاتورية واستغلال الرأسمالية.
 تعرض شابلن للمضايقة من بعض أجهزة الأمن الأمريكية لعلاقة مشكوك فيها مع الشيوعية، التي تقف خلف بعض أفلامه حسب تصوراتهم وتقاريرهم، وانتهى المطاف بشارلي شابلن في سويسرا، حيث استقر بها إلى أن انتهت حياته.
توفي شابلن سنة 1977 عن سن يناهز 88 عاماً، وظلت كلمته الشهيرة التي وثقها في مذكراته "لست نادماً لأنني مارست حياتي بحب وحاربت اليأس بالعطاء, لأن الله منحنا هبة الحياة وأمرنا أن نعمل ونتيح للآخرين سبيلاً ليعملوا، هذه رسالة أي مبدع وإنسان يرفض أن تكون القوة سبباً في الأذى وفي احتلال الشعوب الفقيرة والضعيفة".
وبعد وفاته عن عمر يناهز الـ88 عاماً بفيلمه الأخير "كونتيسة هونج كونج"، تم تكريمه من خلال حفل الأوسكار عام 1972.
لا شك ان "صاحب القبعة السوداء" أثرى السينما بالعديد من الأفلام التي تجاوز عددها الثمانين فيلما، وبعد أن أثبت أن الكوميديا يجب ألا تبتعد عن مناقشة المشاكل والهموم التي تواجه المجتمع.... 

يمكن القول ان "غوغل ادهشتني اليوم وامتعتني بشكل كبير، لانها سمحت لي بالتعرف اكثر على شارلي شابلن وبالاطلاع على ابرز اعماله وعلى حياته الضخمة... تستحق غوغل تصفيقاً عالياً، على امل ان تركز اكثر واكثر على القضايا الانسانية وعلى اوضاع ومعاناة الملايين من البشر في هذا العالم المتوحّش...

سلمان العنداري ... SA