الخميس، 30 ديسمبر، 2010

حرقة الانتظار


انتظر بقلب ممزّق،
 بعقل مشرّد،
وبفكر نصفه ضائع...
بين عتمة الفجر
وتنهيدة الليل
انتظر اجوبة عن تلك الاسئلة المتراكمة...
انتظر كلمة من بعض الشفاه الحائرة
التي فرّقتها الايام وخطفها القدر...

***

انتظر بقلق غريب على ابواب العاصفة القادمة
حيث الرياح خلخلت نوافذها
وقررت الهجر والنكران والعصيان
فيما الدموع تحبس انفاسها
كالجمر الذي يختبىء من الانفجار...

***

انتظر تلك السفينة الصغيرة التي غادرت ولم تعد
بعد ان اختفت بركابها
وابتلعها سرّ البحر بعنفوانه
 وبسطوته القاهرة المؤلمة...

***

انتظر بغربة انسان،
 بصبر محارب،
بقلم كاتب اليوميات
فأرى تلك الامطار المنتظرة
 تقترب من الرصيف الحجري،
ومن حديقتي الخلفية
التي أدمتها الوان تلك الورود الحزينة...
هناك... حيث تزمجر اوراق شجر الغار
كذكريات متوحشة تلتهم المنطقة السفلية من الدماغ... انتظر

***

انتظر قطار الساعة الخامسة،
 علّني اجد شيئاً
 بين تلك الحقائب المشتّتة تحت المقاعد الخشبية وفوقها
علّني اجد بضع  فتافيت من احرف مبعثرة
 او قصاقيص جُمل غير مكتملة المعاني
او اعثر على بقايا احداث من جيوب المسافرين
لأجمع من وشوشاتهم الباردة
صور من الماضي البعيد
علّ تلك القصص الضائعة تكتمل  
بعد ان اضحت مجهولة وغريبة عن نفسها...

***

اليوم... وفي عزّ الانتظار
وبين حرقة الغربة
ووجع النسيان
ما زلت واقفاً
صامداً وصامتاً
حاملاً جعبة القدر
وكلام الليل
وحراب الخيبة
وسهام العزيمة
انتظر بشغف... وقلبي ما زال ممزقاً يتمزّق
ينزف تساؤلات واعتبارات
يكاد ان يهوي
الا انه قرر الاستمرار ... والانتظار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق