الثلاثاء، 4 ديسمبر، 2012

مصر تصرخ: فليسقط الديكتاتور الجديد


التقرير التالي الذي اعددته لاخبار تلفزيون المستقبل يعرض الثورة التي اطلقها الشباب المصري على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ايام على قرارات الرئيس المصري محمد مرسي الذي وسّع فيها صلاحياته الدستورية. اذ استخدم مئات الاف الشباب المصري "تويتر"، "فايسبوك" و"يوتيوب" وعبروا عن ارائهم بحرية وصراحة، وقالوا لا لسياسات الرئيس الجديد الذي يحاول الانقضاض على الثورة ومنجزاتها، باجراءات ديكتاتورية تعيد عصر الفرعون الى الضوء من جديد بعد اكثر من 21 شهراً على اسقاط النظام المصري القديم.
المصريون لن يعودوا الى الوراء بعد اليوم، ولن يسمحوا لدكتاتور جديد ان يقضم الدولة لصالح الاخوان المسلمين وحلمهم العتيد بالسيطرة على مصر، وفرض امر واقع جديد. لان القوى المدنية والعلمانية واليسارية والمعتدلة، ولأن كل ام وأب وشابة وشاب، قدموا التضحيات ونزلوا الى الساحات والميادين من اجل مصر الحرية والكرامة والانفتاح واحترام الاخر، لا كرمى لعيون مرسي او أخوانه.
سلمان العنداري ...SA

هناك تعليقان (2):