الخميس، 5 يوليو، 2012

إنقطع الانترنت .... الله يقطعكن


لم يكن ينقصنا سوى انقطاع خدمة الانترنت مرتين في ظرف 3 ايام عن اللبنانيين. وكأن مشكلة انقطاع التيار الكهربائي وشحّ المياه وزحمة السير لا تكفي في هذا البلد المجنون، وفي هذه الدولة الفاشلة بكل طبقتها السياسية.

الانترنت، الذي يعتبر وسيلة وحاجة اساسية لمئات الاف المستخدمين انقطع عن البلاد بأسرها، وبتنا نعيش في عتمة تكنلوجية اضافة الى العتمة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي نغرق في وحولها منذ سنوات وسنوات.

وكالعادة، أعلنت هيئة الاتصالات اللبنانية المحترمة والموقّرة، توقف خدمة الإنترنت فى لبنان عند السابعة والربع من مساء الأربعاء، بسبب عطل طرأ على الوصلة البرية لكابل الإنترنت في مدينة الإسكندرية، حيث يمر الكابل من الهند إلى باكستان فالإمارات والسعودية ومصر عبر البحر المتوسط نحو لبنان. وقبله بساعات انقطعت الخدمة عينها بسبب عطل طرأ على الكابل الاساسي في مدينة مرساي الفرنسية.

الحمدالله ، دائماً ما يكون الحقّ على الطليان في هذا البلد. ففي لبنان كل شيء مقطوع عن الخدمة او خارج الخدمة، وما هي اصوات عاملات الهاتف الاليات تملأ اثير الاتصالات الخلوية اللواتي تًبشرنا بسوء اوضاع الشبكة كل يوم، الا خير ليل على وضعنا المذري الذي وصلنا اليه، هذا فضلاً عن خسارتنا موسماً سياحياً كان ينتظر ان يكون واعداً.

هذا وانشغل الوزير نقولا صحناوي بالتغريد على موقع التويتر، ليشرح لنا حقيقة الامور، واسباب هذا الانقطاع المفاجىء، مشيراً الى "أن اتصالات تجري لتمرير كابل الانترنيت من قبرص من دون تكليف"، وطبعاً مُحملاً المسؤولية "للوزراء السابقين" مؤكداً " انه تم التوقيع على كابل imewe منذ عام 2007 ، وأن رئيس هيئة اوجيرو هو من وقع على العقد والكابل قطع عدة مرات خلال هذه السنوات ورغم ذلك لا تعويضات".

شكراً للوزير الحريص على مصالحنا، كيف لا وهو وزير ترفع له القبعات في تكتل التغيير والاصلاح، الذي قلب احوالنا رأساً على عقب، وحوّل لبنان الى جنة على الارض في الخدمات المتعلقة بالاتصالات وبالانترنت.

كيف لا والوزير صحناوي رجل الاصلاح الاول في لبنان، يتابع ما قام به زملاء له في التكتل أمثال الصهر جبران باسيل وفريقه السياسي المحترم.

انها دولة الانقطاع عن الخدمة... الله يقطعكن...

سلمان العنداري ... SA

هناك تعليق واحد:

  1. ههههههههه الله يجعلو اصلاح .
    عوزينا نموت من سوء الخدمات وهي واجب عليهم وحق لنا لا بارك الله بهكذا مسؤلين
    صباح المحبة والمودة السورية

    ردحذف