الجمعة، 25 نوفمبر، 2016

عــودة الى التدوين




لا شك انّي تغيبت كثيرا عن هذه المدونة، وإنشغلت عنها، بالرغم انها كانت المنصة الاساسية لأفكاري ومقالاتي.
اليوم احاول العودة الى الكتابة والى نشر تقاريري وافكاري هنا عن المراسلة والحياة اليومية.


سأقوم بنشر تقاريري التي قمت باعدادها لسكاي نيوز عربية على مدى سنة وشهرين، وساستمر بارشفة كل ما اقوم به من عمل صحفي، ومن مواقف.

سلمان العنداري

هناك تعليق واحد: